AL HADY

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضواً معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضواً معنا وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
إدارة المنتدي

AL HADY

منتدى فكري ذو طبيعة متنوعة يشتمل على النواحي الدينية والثقافية والسياسية والإجتماعية والرياضية وشتى مجالات الحياة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 86 بتاريخ 2014-04-28, 10:34 pm


    في بيتهم باب

    شاطر
    avatar
    المكبل بالهوي

    عدد المساهمات : 597

    في بيتهم باب

    مُساهمة من طرف المكبل بالهوي في 2010-02-16, 9:33 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها ,حياة متواضعة في ظروف صعبة.
    إلا أن هذه الأسرة الصغيرة، ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء.




    لكون الغرفة تحيطها أربعة جدران ولها(( باب خشبي قديم )) غير أنه ليس لها سقف.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مر على الطفل ست سنوات منذ ولادته ولم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات متقطعة من المطر
    وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير .








    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة فاختبأ الجميع في منازلهم، أما الأرملة والطفل فكان عليهما مواجهة قدرهما .
    نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندسّ في حضنها ولكن جسد الأم والابن وثيابهما ابتلا بماء السماء المنهمر...


    أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضته مائلاً على أحد الجدران , وخبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المنطر المنهمر .

    فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت وجهه ابتسامة الرضى وقال لأمه :
    ماذا فعل الفقراء الذين ليس عندهم باب حين ينزل عليهم المطر ؟؟؟؟؟




    لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء .. ففي بيتهم باب.

    ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال

    يقول ابن القيم عن الرضى:
    هو باب الله الأعظم ومستراح العابدين وجنة الدنيا.

    الحمد لله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات وعدد السكون .


    الحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى .



    avatar
    ميدو

    عدد المساهمات : 2073
    الموقع : مصر

    رد: في بيتهم باب

    مُساهمة من طرف ميدو في 2010-02-16, 11:22 pm

    تسلم ايدك
    فعلا السعاده الحقيقيه في الرضا بما كتبه الله

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-23, 12:20 am