AL HADY

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضواً معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضواً معنا وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
إدارة المنتدي

AL HADY

منتدى فكري ذو طبيعة متنوعة يشتمل على النواحي الدينية والثقافية والسياسية والإجتماعية والرياضية وشتى مجالات الحياة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 86 بتاريخ 2014-04-28, 10:34 pm


    المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

    شاطر
    avatar
    River2

    عدد المساهمات : 534

    المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

    مُساهمة من طرف River2 في 2010-01-21, 1:29 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السؤال:

    ما مدى صحة الحديث القائل: "المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف" [رواه مسلم في ‏‏صحيحه‏]؟ وإن كان صحيحًا فما معناه؟ وفي أي شيء تكون القوة؟

    الجواب:

    الحديث صحيح رواه الإمام مسلم في ‏صحيحه‏‏، ومعناه: أن المؤمن القوي في إيمانه، والقوي في بدنه وعمله خيرٌ من المؤمن الضعيف في إيمانه أو الضعيف في بدنه وعمله، لأن المؤمن القوي
    ينتج ويعمل للمسلمين وينتفع المسلمون بقوته البدنية وبقوته الإيمانية
    وبقوته العملية ينتفعون من ذلك نفعًا عظيمًا في الجهاد في سبيل الله، وفي
    تحقيق مصالح المسلمين، وفي الدفاع عن الإسلام والمسلمين، وإذلال الأعداء
    والوقوف في وجوههم، وهذا ما لا يملكه المؤمن الضعيف، فمن
    هذا الوجه كان المؤمن القوي خيرًا من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير كما
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم، فالإيمان كله خير المؤمن الضعيف فيه خير،
    ولكن
    المؤمن القوي أكثر خيرًا منه لنفسه ولدينه ولإخوانه المسلمين، فهذا فيه
    الحث على القوة، ودين الإسلام هو دين القوة ودين العزة ودين الرفعة دائمًا
    وأبدًا يطلب من المسلمين القوة،
    قال الله سبحانه وتعالى {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ} [سورة الأنفال: آية 60‏]، وقال تعالى: {ولِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ‏} [سورة المنافقون: آية 8‏]، وقال تعالى: {وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}
    [سورة آل عمران: آية 139‏]، فالقوة مطلوبة في الإسلام: القوة في الإيمان
    والعقيدة، والقوة في العمل، والقوة في الأبدان، لأن هذا ينتج خيرًا
    للمسلمين.


    الشيخ :
    صالح بن فوزان الفوزان
    avatar
    ميدو

    عدد المساهمات : 2073
    الموقع : مصر

    رد: المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

    مُساهمة من طرف ميدو في 2010-01-21, 4:51 pm

    شكرا لك على هذه المعلومات
    avatar
    الإدارة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 141

    رد: المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

    مُساهمة من طرف الإدارة في 2010-01-21, 5:54 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-23, 12:25 am