AL HADY

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضواً معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضواً معنا وترغب في الإنضمام الي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
إدارة المنتدي

AL HADY

منتدى فكري ذو طبيعة متنوعة يشتمل على النواحي الدينية والثقافية والسياسية والإجتماعية والرياضية وشتى مجالات الحياة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 86 بتاريخ 2014-04-28, 10:34 pm


    الصحابة وهم على فراش الموت

    شاطر
    avatar
    River2

    عدد المساهمات : 534

    الصحابة وهم على فراش الموت

    مُساهمة من طرف River2 في 2010-01-21, 7:21 pm

    معاذ بن جبل رضي الله عنه

    الصحابي الجليل معاذ بن جبل .. حين حضرته الوفاة
    ..
    و جاءت ساعة الإحتضار .. نادى ربه ... قائلا
    .. :
    يا رب إنني كنت أخافك , و أنا اليوم أرجوك .. اللهم إنك تعلم أنني ما كنت أحب الدنيا لجري الأنهار , و لا لغرس الأشجار .. و إنما لظمأ الهواجر
    ,
    و مكابدة الساعات , و مزاحمة العلماء بالركب عند حلق العلم
    .
    ثم فاضت روحه بعد أن قال :لا إله إلا الله
    ...
    روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
    .. :
    نعم الرجل معاذ بن جبل و روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
    :
    أرحم الناس بأمتي أبوبكر .... إلى أن قال
    ...
    و أعلمهم بالحلال و الحرام معاذ
    .


    ****************************

    بلال بن رباح رضي الله عنه
    حينما أتى بلالا الموت .. قالت زوجته : وا حزناه ..
    فكشف الغطاء عن وجهه و هو في سكرات الموت ..
    و قال : لا تقولي واحزناه , و قولي وا فرحاهثم قال : غدا نلقى الأحبة ..محمدا و صحبه


    ****************************
    أبو ذر الغفاري رضي الله عنه

    لما حضرت أبا ذر الوفاة .. بكت زوجته .. فقال : ما يبكيك ؟
    قالت : و كيف لا أبكي و أنت تموت بأرض فلاة و ليس معنا ثوب يسعك كفنا ...
    فقال لها : لا تبكي و أبشري فقد سمعت النبي صلى الله عليه و سلم
    يقول لنفر أنا منهم :ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المؤمنين
    و ليس من أولئك النفر أحد إلا و مات في قرية و جماعة ,
    و أنا الذي أموت بفلاة , و الله ما كذبت و لا كذبت فانظري الطريق
    قالت :أنى و قد ذهب الحاج و تقطعت الطريق
    فقال انظري فإذا أنا برجال فألحت ثوبي فأسرعوا إلي فقالوا : ما لك يا أمة الله ؟
    قالت : امرؤ من المسلمين تكفونه ..
    فقالوا : من هو ؟
    قالت : أبو ذر
    قالوا : صاحب رسول الله
    ففدوه بأبائهم و أمهاتهم و دخلوا عليه فبشرهم و ذكر لهم الحديث
    و قال : أنشدكم بالله , لا يكفنني أحد كان أمير أو عريفا أو بريدا
    فكل القوم كانوا نالوا من ذلك شيئا غير فتى من الأنصار فكفنه
    في ثوبين لذلك الفتى و صلى عليه عبدالله بن مسعود
    فكان في ذلك القوم
    رضي الله عنهم أجمعين
    .


    ****************************

    أبوالدرداء رضي الله عنه

    لما جاء أبا الدرداء الموت ... قال :
    ألا رجل يعمل لمثل مصرعي هذا ؟
    ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا ؟
    ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه ؟
    ثم قبض رحمه الله.
    avatar
    HADY
    مراقب

    عدد المساهمات : 1005

    رد: الصحابة وهم على فراش الموت

    مُساهمة من طرف HADY في 2010-01-21, 8:16 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-23, 12:23 am